زيادة وزن المرأة الحامل و كيفية التعامل معها

زيادة الوزن اثناء الحمل مشكلة تصيب جميع النساء الحوامل , لذا نجد أن معظم السيدات يحاولن معرفة الوزن المثالي للحمل ولكن ما لا تعرفه هذه النساء هو أنه لا يوجد شيء اسمه وزن مثالي  بل يوجد وزن مناسب لكل حالة فالسيدة الحامل يجب أن تاخذ بعين الاعتبار حالتها الصحية و طولها وطبيعة جسمها , وما مدى تأثرها بالوزن الزائد الذي سيأتي من الحمل.

من أين تأتي الزيادة في الوزن؟؟
الطفل نفسه يزن حوالي 3.5 كيلوغرامات تقريباً كما يصبح هناك تضخم في الرحم حتى يصل وزنه الى كيلوغرام تقريباً , يضاف الى ذلك المشيمة التي تزن حوالي نصف كيلوغرام.
كما أنّ هناك بعض السوائل التي تحتبس في جسم المرأة ويصل وزنها الى 2.5 كيلوغرامات. أما الزيادة في الدم، فتكون 1.2 كلغ. بالإضافة الى ذلك، فثدي المرأة الحامل يزداد وزنه بشكل ملحوظ حتى يصل الى نصف كيلوغرام. وأخيراً هناك الطبقة الشحمية الموجودة تحت الجلد التي تزن كيلوغراماً. إذن، فزيادة الوزن لأي حامل لن تكون أقل من تسعة كيلوغرامات كمعدل عام.

ضرورة مراقبة الوزن خلال الحمل :
عند كل زيارة الطبيب النسائي خلال حملك، يطلب منك أن تقفي على الميزان ليراقب وزنك عن كثب لأنّ أي زيادة كبيرة في الوزن أو عدم زيادة قد تستدعي بعض الفحوص اللازمة. أما أهمية مراقبة الوزن خلال فترة الحمل ، فتعود إلى الأسباب التالية:
- عدم المقدرة على التخلّص من الوزن الزائد بعد فترة الولادة.
- الزيادة الكبيرة في الوزن في الأشهر الأخيرة من الحمل قد تشير الى احتباس السوائل داخل الجسم.
- ارتفاع الوزن بشكل كبير يستدعي ولادة قيصرية.
- زيادة الوزن تؤدي الى إصابة الأم بمرض السكري أو ضغط الدم.
- ازدياد الوزن بشكل كبير قد يشكل خطراً على صحة الجنين.

بعض النصائح لتفادي الزيادة المفرطة في الوزن :
على المرأة الحامل أن تهتم بغذائها بشكل كبير لتفادي أي مضاعفات. فهي يفترض أن تتناول كوبين من الحليب خالي الدسم يومياً، و أن تحاول التركيز على الخضار الخضراء و الفواكه , و أن تشرب كمية كافية من الماء النقي.  بالإضافة الى ذلك، يجب على الحامل أن تحاول التقليل من تناول المقالي والحلويات لأنها غنية جداً بالسعرات الحرارية وتزيد الوزن بشكل هائل.
لذا ننصحك بأن انتبهي إلى غذائك خلال هذه الفترة لتنعمي بوزن مناسب في أيام الحمل و صحة جيدة.

نشرت تحت: الحمل و الأمومة العلامات:
© جميع الحقوق محفوظة أحلى صبايا 2011