أهمية المشي للمرأة الحامل

 كثيراً ما تسمع المرأة الحامل ممن حولها عن ضرورة المشي في أواخر الشهر الثامن و الشهر التاسع ،فما مدى صحة هذه المعلومة؟؟
يجيب الأطباء المختصون بأن ممارسة المشي بالنسبة للسيدة الحامل غير ضار فى معظم حالات الحمل، إلا فى بعض الحالات المرضية

لذا فإن المشي مفيد جداً للمرأة الحامل خصوصاً في شهورها الاخيرة ومن أهم هذه الفوائد :

-إن المرأة الحامل وخصوصاً في الحمل الأول يتعرض الحوض لديها لكثير من التغيرات والشد؛ والمشي في الشهر التاسع مع وجود الرأس في الوضع الطبيعي يعمل على اتساع عظام الحوض وتباعدها؛ مما يسهل عملية الولادة الطبيعية و يقصّر من مدة الولادة.
- المشي يقوى عضلة القلب و يحافظ على تناسق العضلات لكي تستطيع مواجهة متطلبات الأمومة.
- المشي يحرق السعرات الحرارية و يخلص المرأة الحامل من إكتساب المزيد من الكيلوجرامات.
-  يقي المشي المرأة الحامل من الإصابة بسكر الحمل أو إرتفاع ضغط الدم، و من ثَّم إصابة المرأة بالتسمم.
- المشي أثناء الحمل يسهل من ممارسة أي نشاط رياضي بعد الولادة، لأن جسم المرأة يكون معتاداً على الروتين الرياضى.
- يقلل المشي من حالات الإمساك التي تصيب المرأة أثناء حملها.
-  المشي نظام رجيم تلقائي يخلص طفلك من أي وزن زائد عن الحد الطبيعي له.
-  في المشي تجديد، حيث يبعد المرأة عن المنزل لفترة و عن مسئولياته المتعددة.
- المشي أثناء الحمل يقي المرأة من الإصابة بإكتئاب ما بعد الحمل.
- المشي يدعم طاقة الجسم.

و يمكن للمرأة الحامل أن تمشي لمدة نصف ساعة يومياً (ليس أكثر) على أن تمشي في الهواء الطلق بعيداً عن الحرارة المرتفعة والشمس ويفضل أن يكون ذلك بداية من وقت الشروق أو الغروب، مع ارتداء ملابس خفيفة في فصل الصيف وحذاء مريح أو شبشب مفتوح مخصص للمشي ، و إذا شعرت الحامل بالتعب أثناء المشي عليها أن تتوقف فورا لبضع ثواني ثم تستأنف السير مرة أخرى إن استطاعت.

نشرت تحت: الحمل و الأمومة العلامات:
© جميع الحقوق محفوظة أحلى صبايا 2011