نصائح للتغلب على آلام الحمل الشائعه

عادةً ما تشعر الحامل أثناء حملها بأعراض و آلام مختلفة من وقت إلى آخر و ذلك نتيجة للتغيرات التى تحدث لجسمها أثناء فترة الحمل فنجد أن معظم الحوامل يُعانين من بعض المتاعب البسيطة. و لكن لا تقلقي ، فغالباً لن تشعرى بكل المتاعب الآتية و لكن يُفضّل أن تتعرفي على جميع هذه المتاعب و الآلام و كيف تتصرفين إذا ما حدث وواجهت إحداها خلال الشهور التسعة للحمل:

- غثيان الصباح:
أفضل شيء هو أن تتجنبي أي شيء يجعلك تشعرين بالغثيان. فعلى سبيل المثال بعض الحوامل لا تحتمل روائح الطهي مثل الثوم أو بهارات معينة، أو بعض الروائح الأخرى مثل العطور ومزيلات العرق. لذا فإنه قد يساعدك أكل بعض البسكويت السادة أو المخبوزات الجافة قبل النهوض من الفراش بعشرين دقيقة. لتجنب الغثيان، أيضاً لا تأكلي كمية كبيرة من الطعام فى الوجبة الواحدة: كلي 5 أو 6 وجبات صغيرة خلال اليوم بدلاً من 3 وجبات كبيرة. تجنبي الأطعمة الدسمة، الحارة، الحمضية، والمقلية، واشربي بين كل وجبة وأخرى وليس أثناء الوجبة الواحدة كمية وفيرة من الماء.

- الإرهاق ومشاكل النوم:
بعض الحوامل تعاني من الإرهاق الذى لا يفيد معه أخذ قسط أكبر من الراحة أو النوم المبكر، بينما قد تجد أخريات صعوبة في النوم ليلاً أو يُعانين من نوم متقطع. الهرمونات والقلق الزائد قد يكونان وراء الإرهاق ومشاكل النوم. لذا فإن إيجاد وضع مريح للنوم خصوصاً في الفترات المتأخرة من الحمل قد يكون مشكلة أيضاً حيث تشير بعض الأبحاث إلى أن أفضل وضع للنوم أثناء الحمل هو النوم على جانبك الأيسر مع وضع وسادة بين ركبتيك. استريحي كلما وجدت فرصة لذلك. إذا تسبب قلقك الزائد فى نومك نوماً متقطعاً، ناقشى ما يقلقك مع طبيبك، أسرتك، وأصدقائك. أيضاً لتجنب الأرق، خذي حماماً دافئاً مما قد يريح تعب العضلات ويساعدك على الاستغراق في النوم مباشرةً.

- آلام البطن:
بعض السيدات يشعرن أثناء الحمل بآلام فى البطن شبيهة بآلام الدورة الشهرية. تظهر هذه الآلام عندما تشد الأربطة التي تحمل الرحم وهذا أمر طبيعى ولا يجب أن تقلقى منه. قد يساعد استخدام قربة ماء دافئة في تخفيف الألم ، أو محاولة الجلوس أو الرقود مع رفع قدميك لأعلى. لكن إذا صاحب الألم أعراض أخرى مثل النزيف، حرارة، تشنجات، أو إفرازات من المهبل، قد يكون ذلك إشارة إلى حالة خطيرة مثل الإجهاض أو الولادة المبكرة! في هذه الحالة، اتصلي فوراً بطبيبك.

- آلام الظهر:
لتجنب آلام الظهر، ارتدى حذاء بكعب منخفض واحرصي على الوضع الصحي عند الجلوس أو الوقوف، بحيث تُوزّعي وزنك بالتساوي على القدمين عند الوقوف.
استريحي كلما أمكنك ذلك واثني ركبتيك عند الرقود لأن ذلك يحد من آلام الظهر. واحرصي أيضاً على أن تكون المرتبة صلبة بالقدر الكافي. قومي بوضع وسادة وراء ظهرك لسند الجزء السفلي من ظهرك عند الجلوس أو القيادة ولا تبقي في وضع واحد لمدة طويلة سواء وضع الجلوس أو الوقوف كذلك تجنبي حمل الأشياء الثقيلة، وعندما تريدين رفع شيء من وضع أسفل، لا تثني وسطك ولكن انزلي إلى أسفل بثني ركبتيك مع بقاء ظهرك مستقيماً. وإذا كان ظهرك يؤلمك بالفعل، فالكمادات الباردة أو الدافئة على
الجزء الذى يؤلمك قد تخفف الألم.

- الحموضة:
يتسبب فى الحموضة حمض يفرز فى الجهاز الهضمى يرتفع حتى يصل إلى المرئ وهو ما يعطى الشعور بالحرقان. تعاني الحوامل من هذا الشعور أكثر من غيرهن لأن الجنين يدفع المعدة وهرمون البروجسترون يتسبب في ارتخاء الصمام الموجود فى أعلى المعدة مما يسمح بمرور هذا الحمض. لذا تعاني الكثير من السيدات من مشاكل عند تناول الأطعمة الحارة، الدسمة، أو تلك التى تحتوى على البصل أو الثوم، فإذا وجدت أن أطعمة معينة تهيج معدتك، فتجنبى تناولها. و استشيري طبيبك لِيصف لك دواء للحموضة آمن أثناء الحمل.

- الإمساك:
خلال الحمل، يؤدي كل من ضغط الرحم بسبب زيادة حجمه، وكذلك هرمون البروجسترون –الذي يرخى العضلات – إلى بطء عملية الهضم، وأقراص الحديد قد تجعل الأمر أسوأ لأنها أيضاً قد تبطئ النشاط الهضمي لذلك ننصحكِ بتناول الأطعمة الغنية بالألياف في الإفطار مثل الخبز المصنوع من حبة القمح الكاملة، البرقوق، أو التين. وتناولي أيضاً الكثير من الخضروات الطازجة الغير مطهية والفواكه مع وجباتك، بالإضافة إلى شرب الكثير من السوائل.
كذلك قد يكون من المفيد لمشكلة الإمساك تناول كوب ماء ساخن على الريق في الصباح. وأخيراً لا يجب أن ��غفل أهمية التمرينات لتجنب الإمساك، فحاولى ممارسة المشي أو السباحة بعد الحصول على موافقة طبيبك.

- آلام اليدين والرسغين:
يأتي تـنميل الأصابع وآلام الرسغين نتيجة للضغط على عصب رئيسي في الرسغ، هذا العصب يتحكم فى حركة اليد والأصابع. و لتخفيف الألم، ما عليكِ سوى أن تقومي بالاسترخاء مع رفع ذراعيك، أو حركي أصابعك بسرعة. اثني وافردي أصابعك كثيراً، ولكي تشعرى براحة أكثر افردي كفيكِ مع فتح الأصابع. احرصى كذلك على الأوضاع الصحية للجلوس والوقوف، لأن ارتخاء الرأس والكتفين يجعل الضغط يزيد أكثر على أعصاب الذراعين والرسغين مما يسبب الألم. ولكن اطمئني، عادةً ما تختفى هذه الأعراض بعد الولادة.

نشرت تحت: الحمل و الأمومة العلامات:
© جميع الحقوق محفوظة أحلى صبايا 2011